فرناندو سانتوس .. شريك أساسي في الجريمة - هاي كورة
  • FaceBook
  • Twitter
  • rss


تابعنا على تويتر حمل تطبيق الاندرويد حمل تطبيق الآي فون

فرناندو سانتوس .. شريك أساسي في الجريمة

هاي كورة _ نعم هي جريمة في حق البرتغال والجماهير الغفيرة هناك، المدرب فرناندو سانتوس يتحمل اللوم الأكبر على إقصاء منتخب بلاده من ثمن نهائي كأس أمم أوروبا 2020.

أخطاء ساذجة ومجاملة على حساب مصلحة المنتخب وقرارات لا تفسير لها، هي عوامل أدت كلها إلى ظهور سانتوس بمظهر الفشل في نهاية المطاف، ونسرد لكم سبب تحمل المدرب هذا الجزء الكبير من اللوم:

1- استدعاء نيلسون سيميدو إلى اليورو رغم مستواه المتواضع جدًا في آخر 3 سنوات، ثم الإصرار على إشراكه بصفة أساسية بعد إصابة جواو كانسيلو قبل انطلاقة البطولة مباشرة، وكأن البرتغال لا يوجد بها ظهير أيمن غيره.

2- الإصرار على إشراك كيبلير بيبي بصفة أساسية بحكم عامل الخبرة الكبير لديه دون النظر إلى الأخطاء والهفوات التي قام بها سواء أمام ألمانيا أو فرنسا وأخيرًا أمام بلجيكا.

3- تخبط في القرارات على مستوى خط وسط الميدان، وإن نظرت عزيزي المتابع إلى المباريات الأربعة التي خاضها منتخب البرتغال في البطولة، ستجد أن سانتوس أشرك كل لاعبي وسط الميدان دون استقرار على ثلاثي بعينهم، وإن كنا لا يمكن أن نلومه كليًا على هذه النقطة بسبب سوء مستوى كل العناصر في هذا الخط خلال اليورو باستثناء ريناتو سانشيز.

4- الإصرار على إشراك الثنائي ديوغو جوتا إضافة إلى برناردو سيلفا رغم تواضع المستوى الذي قدمه الثنائي منذ بداية البطولة.

5- الإصرار على عدم إشراك النجم جواو فيليكس، وهو ما أثار حقًا دهشة كل المتابعين، فلم يحصل فيليكس على فرصة إلا في جزء من الشوط الثاني خلال المباراة الماضية أمام بلجيكا.

6- عدم اللعب بمهاجم صريح مثل أندري سيلفا مع ترك حرية الحركة للنجم كريستيانو رونالدو كما يشاء سواء من الأطراف أو حتى من العمق، مما جعل الدون دائمًا غارقًا في أحضان قلب الدفاع وعندما كان يهرب إلى وسط الميدان كان خط الهجوم يتيمًا بدون رصيد.

7- عدم منح الفرصة للاعب سيرخيو أوليفيرا رغم المستوى المميز الذي قدمه مع نادي بورتو طوال الموسم الماضي.




جميع الحقوق محفوظة لـ هاي كورة © 2021
15