وداعًا إسبانيا .. زمن العظماء ولى وانتهى - هاي كورة
  • FaceBook
  • Twitter
  • rss


تابعنا على تويتر حمل تطبيق الاندرويد حمل تطبيق الآي فون

وداعًا إسبانيا .. زمن العظماء ولى وانتهى

هاي كورة _ بات منتخب إسبانيا على مشارف الإقصاء مبكرًا من بطولة كأس أمم أوروبا 2020، بعد سقوطه في فخ التعادل بهدف لمثله أمام ضيفه منتخب بولندا على ملعب لا كارتوخا الأولمبي.

ربما يقول البعض أننا نبالغ في رد فعلنا، ولكن الواقع يقول عكس ذلك تمامًا بعد ما رأيناه في جولتين من أبناء المدرب لويس إنريكي حتى الآن، تلك ليست إسبانيا التي نعرفها، نعم كان هناك زمن ليس ببعيد كانت تسيطر فيه على قارة أوروبا والعالم بأكمله، ولكن لم تعد هناك نفس الجودة التي كان يفتخر بها الشعب الإسباني سابقًا.

لا يمكن إلقاء اللوم وحده على لويس إنريكي، الرجل حقق ثلاثية تاريخية مع نادي برشلونة في عام 2015، والكل يشهد له بالدقة والإتقان في أداء عمله، ولكن ربما ما ساعده هناك في البارسا هو ذلك الجيل الاستثنائي الذي كان حاضرًا وقتها، فمن المغفل الذي لا يفوز بالثلاثية ولديه في خط الهجوم ميسي، سواريز، نيمار، وفي خط الوسط إنييستا، تشافي، بوسكيتس، بالطبع الوضع الآن مع إسبانيا مغاير لدرجة لا يمكن وصفها.

الفرصة لا تزال قائمة من أجل التدارك بالنسبة إلى المنتخب الإسباني في يورو 2020، ولكن دعونا نتحلى بالواقعية، هذا المنتخب من المؤكد أن أقصى حد سوف يصل إليه هو الدور ثمن النهائي، بعد ذلك انتهى النقاش وخاصة إن كان المنافس في الدور القادم من عمالقة القارة الأوروبية.




جميع الحقوق محفوظة لـ هاي كورة © 2021
14