بعد رحيل سواريز … شاهد حجم الخسائر وترتيب برشلونة في الموسم الجديد …! - هاي كورة
  • FaceBook
  • Twitter
  • rss


تابعنا على تويتر حمل تطبيق الاندرويد حمل تطبيق الآي فون

بعد رحيل سواريز … شاهد حجم الخسائر وترتيب برشلونة في الموسم الجديد …!

هاي كورة – لو التقيت بأحد الجماهير وتحديدا عشاق برشلونة في مكان ما ووجهت له السوال التالي … ما هو أسوأ ما حدث لفريقك هذا الموسم وتحديدا عام ٢٠٢٠ … قد يجمع الكثير على الخروج الاوروبي او بعض التفاصيل الاخرى مثل استمرار الادارة الحاليه بقيادة بارتيمو … وهي بطبيعه الحال وجهات نظر يجب ان تحترم ولكن في المقابل هناك وجهة نظر اخرى مختلفه تماما ولربما يراها العبض غريبه والحقيقه هي ان خروج لويس سواريز هي اكبر كارثه ارتكبتها ادارة برشلونة … نعم التخلي عن لويس سواريز في هذا الموسم تحديدا هو جريمه بشعه جدا في حق النادي … قد يكون لعشاق برشلونه رأي ومبرر اخر مثل هبوط مستواه او اصاباته المتكرره ولكن الارقام تقول عكس ذلك تماما فلويس سواريز هو اهم لاعب في برشلونه الموسم الماضي ، هو ليس هداف فقط بل يصنع اشياء اخرى في الملعب بخلاف التهديف والمساهمة في التسجيل .

سواريز شارك في ٣٦ لقاء الموسم الماضي ساهم في تسجيل ٣٣ هدف … سواريز لعب ٦ مواسم اي ما يعادل ٢٨٣ مباراة سجل فيها ١٩٨ هدف وصنع ٩٧ هدف وجلب مع البرسا ١٣ بطوله بهذه الارقام يكون برشلونة قد خسر ما يقارب ٤٠٪ من قوته اي ان البرسا سيدخل الموسم الجديد وهو خاسر مسبقا ٤٠٪ من القوه التهديفية لمجمل البطولات … لا احد مثل سواريز ولو كان هناك لاعب في برشلونة او خارج برشلونه قادر على تعويضه لحدث هذا الامر من موسمين … برشلونة سيشارك في الموسم الجديد وبكل اسف وهو متأخر بـ ٣٠ هدف على الاقل .

في الدوري الموسم الماضي برشلونة سجل ٨٦ هدف ساهم سواريز في هذا الحجم من الاهداف بمقدار ٢١٪ اي ما يعادل ٢٤ هدف تقريبا … بالتالي وبطريقه حسابيه مبدئية هذا الموسم برشلونة فى الدوري سيكون نسبه تسجيله اقل من ٦٥ هدف اي ان نسبه التسجيل في كل لقاء ستقل ما بين ١٥٪ الى ٢١٪ وهذا يعني ان فرص التعادل هذا الموسم ستكون كثيره جدا وبطريقه حسابيه اخرى برشلونة الموسم الماضي تعادل في ٧ مباريات وهذا الرقم سيرتفع ما بين ٩ الي ١١ مباراه اما الخسائر فقد خسر برشلونة ٦ مباريات وهذا الرقم قابل للارتفاع ما بين ٨ الى ١٠ مباريات .

ما كتب في الاعلى هي ارقام او بشكل ادق علم من علوم الرياضيات قد يصيب وقد يخطئ ولكن الموكد ان الاثر سيكون واضح وكبير للاعب ساهم في ٣٣ هدف خلال الموسم الماضي … وهذا الحديث لا يعني المديح للريال او لزيدان شخصيا … ولكن من المؤكد الان يمكن لزيدان ان يبتسم … فالريال كما هو لم يتخلى عن اي لاعب مؤثر اي ان الريال سيقدم مستوى مثل الذي قدم الموسم الماضي وفي المقابل المنافس التقليدي سيدخل الموسم بنقص لا يستهان به ابدا وهو الامر الذي يجعل زيدان يشعر بالسعاده حاليا .




جميع الحقوق محفوظة لـ هاي كورة © 2020
17