من الذي شوه سمعة برشلونة … من المسئول عن التعصب …! - هاي كورة
  • FaceBook
  • Twitter
  • rss


تابعنا على تويتر حمل تطبيق الاندرويد حمل تطبيق الآي فون

من الذي شوه سمعة برشلونة … من المسئول عن التعصب …!

333

بطولتين متتالية دوري وكأس والثالثة في الطريق كلها بجدارة واستحقاق بل وإمتاع الملك وحدة وهو ميسي الذي حمل الفريق على كتفيه ووعد الجمهور والمحبين بأن عامكم هذا هو عام البطولات ، لا نغفل اداء اللاعبين الاخرين ولكن لكي نكون صادقين مع انفسنا ، ميسي هذه النسخة هو الافضل في تاريخه ، ومن المستحيل ايقافه مهما حدث .

رجل البطولات ورجل التاريخ في برشلونة هو نموذج من الاخلاق والتواضع وهو الذي سيسجل التاريخ له في برشلونة بأنه الافضل ولن يمر اي لاعب مثله مهما حدث ، هذا اللاعب بعد كل بطولة لا يمكن ان تسجل منه كلمة واحدة او حرف يخطئ في حق لاعب اخر او نادي منافس ، ميسي البطولات هو الجانب المضيء في برشلونة وفي الطرف الاخر لابد من ذكر الجانب المظلم ومن شوه هذا النادي .

رسميا وتاريخيا لم يتجرأ اي لاعب من ريال مدريد سواء كان اسباني او اجنبي على فتح فمه بكلمة واحد في حق برشلونة بعد اي انتصار ببطولة ” ربما تصريحات اثناء الموسم ولكنها من باب التنافس ” ، ورسميا وتاريخيا لم يسجل اي لاعب ” كاتلوني ” اي حرف او كلمة في حق ريال مدريد بعد اي بطولة ،هذا الحديث هو رمسي ومن المستحيل ان تجد اي لاعب تجرأ في اي مرة على النادي الاخر بعد اي بطولة ، ولكن وبكل اسف وأقولها من اجل احقاق الحق من قام بتشويه صورة الانتصارات لبرشلونة هم مرتزقة برشلونة …! لا يوجد لاعب كاتلوني في برشلونة قام بالخطأ في حق الريال استحالة ان يحدث هذا ولكن في المقابل من قام برشلونة بجلبهم من اجل لعب كرة القدم تجدهم يطلقون التصريحات المسيئة للريال بل هي التصريحات التي تلعب الدور الاساسي في الشحن والتعصب بين الجماهير .وهو الامر المرفوض جملة وتفصيلا وأنا على ثقة بأن جمهور برشلونة المتعقل و النبيل لن يرضى بهذا التصرفات .

ايتو عقب ان حقق دوري 2005 في الاحتفالات وفي عز الفرح يقول ” ريال مدريد يا كلاب شاهدونا نحتفل ”
نيمار والفيس عقب تحقيق بطولة الدوري هذا الموسم قامو بشتم الريال في الاحتفالات وسط غرف الملابس .
وفي هذا اليوم ستويشكوف يغرد بصورة ساخرة عن ريال مدريد ويتلفض بكلمات وقحة .

هؤلاء وغيرهم من الاحداث السابقة كلها تكره ريال مدريد ، بل تقوم بالشتم في الريال ليل نهار وهي عينات لم تعرف كاتلونيا الا فقط خلال سنوات بسيطة بل هم دخلاء على المجتمع الكاتلوني والاسباني بشكل عام .
المتمعن في التاريخ يعرف جيدا ان الاسطورة ميسي الذي قدم ما لم يقدمه هؤلاء ولن يصلو الى عشر ما قام به ميسي ومن حقه ان يقول اي شيء ولكنه في المقابل تجد التقدير والاحترام من ميسي في حين هؤلاء المرتزقة هم اساس الفتنة وأساس العنصرية والأساس في خلق الفرقة والتعصب بين الناديين .

بقلم ريان الاحمد
هاي كورة




جميع الحقوق محفوظة لـ هاي كورة © 2022
16