فيديو: قصة نهائى 1999 الذى أبهر العالم ! - هاي كورة
  • FaceBook
  • Twitter
  • rss


تابعنا على تويتر حمل تطبيق الاندرويد حمل تطبيق الآي فون

فيديو: قصة نهائى 1999 الذى أبهر العالم !

مانشستر يونايتد بطل أوروبا 1999

لايمكن أن ينسى عشاق مانشستر يونايتد الإنجليزى يوم السادس والعشرين من مايو ففى مثل هذا اليوم منذ 16 عاما نجح الفريق فى تجسيد أعظم ملحمة فى تاريخه وربما فى تاريخ نهائى دورى أبطال أوروبا بعد تغلبه على بايرن ميونيخ الألمانى فى ملعب الكامب نو بهدفين مقابل هدف فى مباراة خالدة.

مانشستر فى هذا الموسم حقق الثلاثية التاريخية بالفوز بالدورى وكأس الغتحاد الإنجليزى وختمها بالتتويج الثانى فى تاريخه بدورى أبطال أوروبا وعرف العالم  وقتها إسطورة السير أليكس فيرجسون الذى قدم للعالم لحظات لايمكن نسيانها فى هذا النهائى.

اليونايتد لم يكن مرشحا بالفوز باللقب خصوصا فى ظل تفوق اليوفنتوس وبايرن ميونيخ وبرشلونة وريال مدريد حامل اللقب وتأهل اليونايتد عن طريق التصفيات التأهيلية حيث هزم لودز البولندي ثم خاض مجموعه قاسية جدا مع أندية  برشلونه وبايرن ميونخ وبروندبي  وحقق المفاجأة حينها بتخطى بطل الليجا برشلونة وتأهل المان يونايتد بعد إحتلاله المركز الثاني في المجموعة بعد فريق بايرن ميونخ وفي الدور الربع النهائي والنصف النهائي واجه مانشستر فريقان إيطاليان هما إنتر ميلان و يوفنتوس  القويان للغاية حينها والذين كانا يمتلكا نخبة من ألمع نجوم اللعبة مثل رونالدو وديل بييرو وفى مباراة اليوفنتوس فى نصف النهائى كان الفريق متعادلا فى الذهاب على ملعب الأولد ترافورد بهدف مقابل هدف وكان من سجل هدف اليوفنتوس حينها مدرب منتخب إيطاليا أنطونيو كونتى وفى العودة كان اليوفنتوس متقدم بهدفين نظيفين حينها وكان يدرب الفريق كارلو أنشيلوتى وبنفس سيناريو الميلان الكارثى ضد ليفربول فى 2005 تكرر نفس السيناريو مع أنشيلوتى وإنتفض اليونايتد وهزم اليوفنتوس بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

 

ويتأهل اليونايتد بسيناريو هيتشكوكى للنهائى ليواجه العملاق البافارى والمرشح حينها للإنتصار وتقدم البايرن بهدف بعد مرور ستة دقائق عن طريق ماريو باسلر وظل البايرن مهيمن على اللقاء تماما فى ظل غياب سكولز وروى كين عن اللقاء وظل اليونايتد تائه فى اللقاء إلى أن أجرى فيرجسون تغييراته داخل الملعب وخارجه بنزول شيرينجهام وسولسكاير وفى الوقت ال1ى إعتقد العالم أن البافارى بات بطلا  ومن ركنية صعد  بيتر شمايكل الى منطقة الجزاء محاولا التسجيل وحدث هرج ومرج داخل منطقة الجزاء لتصل الكرى للبديل شيرينجخام ويسدد الكرة بيمينه لتسكن شباك الحارس أولفر كان وبعد مرور30 ثانية فقطحصل اليونايتد على ركنية اخرى  سددها بيكهام وبنفس الطريقة سجل سولسكاير الهدف الثانى لينتهى اللقاء فى لمح البصر ويتوج مانشستر يونايتد بأغلى ألقابه فى التاريخ .

 

محمد أشرف_ هاى كورة




جميع الحقوق محفوظة لـ هاي كورة © 2022
19