حصيلة انشلوتي بعد 100 يوم من العمل في مدريد - هاي كورة
  • FaceBook
  • Twitter
  • rss


تابعنا على تويتر حمل تطبيق الاندرويد حمل تطبيق الآي فون

حصيلة انشلوتي بعد 100 يوم من العمل في مدريد

carlo

مائة يوم هو مصطلح يستعمل لتقييم عمل الحكومات لكن صحيفة الماركا استعملته لتقييم عمل المدرب كارلو انشلوتي الذي سيكمل يومه رقم 100 رفقة ريال مدريد الخميس المقبل.

الصحيفة الإسبانية لخصت مشوار المائة يوم لكارلو مع ريال مدريد بغض النظر عن مباراة كوبنهاغن في إنجاز واحد بغلطة سراي التركي و16 مشكل أو خطأ أوقع فيه أنشلوتي النادي الملكي.

إليكم الأخطاء الستة عشر لأنشلوتي:

1 / طريقة لعب ريال مدريد تثير العديد من التساؤلات: عدم وجود تكتيك واضح للفريق، يمزج بين السيطرة أحيانا وبين الهجمات المرتدة في أحيان أخرى بالرغم من أن مباراة خيتافي وغلطة سراي خرجت عن القاعدة.

2 / ضعف الفعالية الدفاعية: حيث تلقى الفريق الأهداف في ست مباريات وهذا ليس من عادات الفريق الملكي.

3 / عدم الحسم في مسألة إيكر ودييجو: حيث ترك الأمور تسوء أكثر بخصوص قضية حراسة المرمى إذ لم يعلن صراحة عن اختياره بل لجأ إلى تقسيم الأدوار بين الحارسين حيث جعل دييجو حارسا في الليغا وكاسياس حارسا في مباريات دوري أبطال أوربا.

4 / المساهمة في بيع أوزيل: لأن انشلوتي أخرج أوزيل في الدقيقة 60 من المباراة الأولى في الدوري كما أجلسه على مقاعد البدلاء مرات كثيرة وهو ما جعل الدولي الألماني يفقد الثقة ويقرر الرحيل.

5 / فشل أنشلوتي في تهدئة عاصفة البيرنابيو: انشلوتي فشل في تهدئة أعصاب المشجعين الذين لم يكونوا راضين عن بعض اختياراته بخصوص اللاعبين.

6 / تغييرات ليس لها معنى: كما حصل في الديربي عندما أخرج إيسكو وعوضه بموراتا في حين كان الجمهور ينتظر خروج بنزيمة، كما أن التغييرات التي أقدم عليها في مبارتي غرناطة وإلتش لم تكن موفقة بالمرة.

7 / التركيز لا مكان له في مخيلة انشلوتي: لا يمنح للاعبيه وقتا للتركيز حيث كان السفر في نفس اليوم الذي تلعب فيه المباراة في بعض الأحيان.

8 / إجهاد الفريق بدنيا: كارلو لم يفعل الكثير لتجنب تعب لاعبيه، ايسكو أراحه في مباراة خيتافي لكن بعد إصابة غاريث بال قام بإقحامه كما أن لاعبين آخرين عانوا من التعب وانشلوتي أقر بذلك بعد مباراة إلتش.

9 / إشراك كوينتراو: بالرغم من أن كوينتراو كان يريد الخروج خلال الإنتقالات الصيفية فإنه المدرب عاد للإعتماد عليه.

10 / عدم الثقة في اللاعبين الشباب: كموراتا الذي أبان عن إمكانيات كبيرة.

11 / عدم توفير مكان مريح لكريستيانو رونالدو: عدم توفير الراحة التامة لكريستيانو بالرغم من تسجيله لتسعة أهداف فإنه يبدو مضايق في خطة 4-4-2 التي يعتمدها المدرب الإيطالي.

12 / الفشل في معالجة مشكل وسط الميدان: بالرغم من وجود البدائل فإن كارلو عجز عن تعويض غياب تشافي ألونسو.

13 / الخطر بدأ في سبتمبر: بعدما كانت جماهير الفريق الملكي تؤكد استعداد فريقها للفوز بالبطولة انشلوتي أضاع نقط جعلت برشلونة قريبة من اللقب بالرغم من أننا في البداية.

14 / الثقة العمياء في بنزيمة: بعد رحيل هيغواين أصبح انشلوتي يعتمد على بنزيمة دون سواه بالرغم من كونه لم يقدم شيء يذكر في المباريات الأخيرة.

15 / عدم الضغط في بداية المباريات: كل المباريات التي لعبها كارلو يرجع فيها الفريق الملكي إلى الدفاع في الدقائق الأولى للوراء مما يعطي الثقة للفريق المنافس.

16 / العصبية والإنفلات الحاصل في الفريق: وخير مثال الصدام بين بيبي وبنزيمة في مباراة القمة وهو نتيجة للقلق والتوتر خوفا من تعقد الأمور

بودرة عبد العزيز – هاي كورة




جميع الحقوق محفوظة لـ هاي كورة © 2021
7