زيدان بدأ يغسل في مدريد …! ” شد يا ولدي شد “ - هاي كورة
  • FaceBook
  • Twitter
  • rss


تابعنا على تويتر حمل تطبيق الاندرويد حمل تطبيق الآي فون

زيدان بدأ يغسل في مدريد …! ” شد يا ولدي شد “

هاي كورة – بدأ الموسم وبدات اول جوله لمدريد والثانيه على مستوى المسابقة ومع اول تعثر وتعادل مخيب للريال امام سوسيداد فتحت نيران صديقه في وجه الفرنسي زين الدين زيدان الذي كان ولا يزال مثار للجدل وعلامات التعجب حول اختياراته وقناعاته في اللاعبين لا تزال مستمره … هناك من هو مؤيد وهناك من هو معارض …الا ان الحديث هنا ليس عن تلك الاختيارات بل عن المشكلة الاعمق والاكبر التي كان ولا يزال يعاني منها الفريق خلال الموسمين الاخيرة وتحديدا منذ رحيل رونالدو .

بعيدا عن التشبيه او التهكم على زيدان بنفسه او حتى الفريق بشكل عام الا ان المشكلة واضحه وضوح الشمس وكما يقول العرب قديما ” توضيح الواضحات من الفاضحات ” لا نحتاج لنيوتن او اينشتاين لكي نكتشف الخلل والمشكلة في مدريد … موسمين كامله الفريق لا يوجد فيه لاعب هداف تتحدث عن كريم هو ليس هداف الفريق هو كان يعمل مساعد لرونالدو طيلة المواسم الــعشرة … وعندما اصبح هو المهاجم الوحيد لم يتخطى ٢٠ هدف … لا يمكن القول بان الموسم انتهي او الفريق فقد السيطرة مبكرا ولكن دعونا نكون واضحين لولا تعثر برشلونة الموسم الماضي امام اشبيليه لما استطاع الريال الصداره ولولا تعثر برشلونة المتكرر بالتعادلات منذ العوده لما استطاع زيدان التتويج بالدوري ناهيك عن كون الريال فاز في بعض المباريات وكما يقول العامه ” بدعاء الوالدين ” اي ان الفريق في الكثير من المباريات حسمها بركلات جزاء ونفذت من مدافعين العمل بالكامل كان ” ماشي بالبركة ” وفي اول اختبار حقيقي في الابطال فشل امام فريق متوسط وهو مانشستر سيتي .

الفريق في ازمه … نعم …! الفريق لديه مشكلة تهديفيه … نعم …! الفريق لا يجد الحلول …. نعم …! الفريق غير قادر على التعامل بشكل ايجابي في الثلث الاخير امام المرمى … نعم …! فالمقابل لو برشلونه هذا الموسم دخل في سلسلة انتصارات متتاليه واستطاع ان ينتهز الصداره مبكرا سيكون من الصعب جدا بل ومن شبه المستحيل ان يعود الريال ويحقق الدوري مثلما حدث الموسم الماضي لان الحلول غير موجوده تماما … لك ان تتخيل امام سوسيداد وفي اول مباراه هذا الموسم يقوم باشراك لاعبين صغار في السن لا يملكون اي خبرة وهو دليل واضح بان الفريق منذ بدايه الموسم يفتقر للاسماء ولن يكون قادر على صنع شيء خلال الاشهر القادمه .

زيدان بالفعل بدأ في غسل الريال بطريقه بدائية وهي طريقه غسل الملابس بالاقدام مثلما فعل المرحوم حسن حسني مع الفنان الكبير محمد هنيدي عندما اشترك الاب وابنه في غسل الملابس بالقدمين مكررين المقوله الشهيره ” شد يولدي يا خضر شد ” وبنفس العباره زيدان حاليا يخاطب كريم ويقول ” شد يا ولدي يا كديم شد ” … لا كريم قادر علي صنع المستحيل ولا زيدان يستوعب المشكله الحقيقيه في الفريق ويبدو ان الامور فعليا ستكون صعبه هذا الموسم والحظ دائما لا يأتي مرتين .




جميع الحقوق محفوظة لـ هاي كورة © 2020
18