مقال.. مشكلة السيتي التي قد تقود موسمه للأسوء - هاي كورة
  • FaceBook
  • Twitter
  • rss


تابعنا على تويتر حمل تطبيق الاندرويد حمل تطبيق الآي فون

مقال.. مشكلة السيتي التي قد تقود موسمه للأسوء

هاي كورة_السيتي فريق قوي جدًا اثناء الحيازة ولكنه يصبح فريق مختلف كليًا عند فقدان الكرة!, مشكلة كبيرة قد تقود موسم السيتي للأسوء وهيا بالمناسبة إمتداد لمشاكل الموسم الماضي ايضًا.

شاهدت ملخص المباراة وحددت المشكلة وسبب تفوق ليون على السيتي بسهولة, المشكلة وهي أن أسلوب ضغط السيتي مباشر جدًا يهدف إلى إسترجاع الكرة بنفس اللحظة التي تم فيها فقدانها, ذلك النوع من الضغط غالبًا لـا يكون منظمًا بل حسب تمركز اللاعبين وأقربهم للكرة.

لاعبي الخصم كل ما عليهم فعله هوا التحكم بالكرة والهدوء بشكل كبير عليها وتجنب ذلك الضغط ومن ثم تنكشف جميع المساحات خلف وسط السيتي, حدث ذلك ضد شاختار الموسم الماضي, وضد برشلونة منذ موسمين ايضًا, فريق مميز بالخروج من الضغط ويملك نوعية هادئة مثل بوسكيتس وراكيتتش لذلك ينكشف الفريق بسهولة.

بالأمس نودمبيلي نجم اللقاء بلا منازع قام بذلك الدور, مقاومة الضغط والسيطرة على الكرة والتمرير بشكل مميز بين الخطوط مما منح لاعبي ليون ثلاثة إنفرادات محققة على المرمى, المشكلة أن خصوم السيتي القادمون طينة ليون تمامًا, فشاختار تمتلك خط وسط مهاري جدًا في التعامل مع الكرة وسببوا للسيتي مشاكل الموسم الماضي بسبب تلك النقطة.

الأمر لـا يقتصر على تلك النقطة فإجتياز الخصوم لوسط الملعب ليس بالمشكلة الكبرى طالما هناك خط اخر متبقي للفريق, ولكن دفاع السيتي مهتز جدًا, ليست هناك ثقة بل قرارات عشوائية وغريبة لأبعد حد, ديلف يفشل في تشتيت كرة سهلة تتسبب في هدف, ووالكر يمتلك قوة الحصان ولكنه يمتلك عقل دجاجة, وإيدرسون المتفرج على تصويبات الخصوم!.

الأمر بَرمته يحتاج إلى تعديل, لابد وأن يُعيد التفكير في ذلك النوع من الضغط أمام الخصوم التي تمتلك خط مميز وقادرة على إجتياز الوسط لديه بسهولة, لأنه بمجرد عبور الوسط يصبح الوضع مأساويًا ونرى مدافعي السيتي يركضون ووجوههم للمرمى ولا أعلم لماذا, ويصبح الفريق أكثر عرضة لتلقي الأهداف.




التعليقات مغلقة.

جميع الحقوق محفوظة لـ هاي كورة © 2018
82