كيف أخفق سميوني ليلة أمس؟. - هاي كورة
  • FaceBook
  • Twitter
  • rss


تابعنا على تويتر حمل تطبيق الاندرويد حمل تطبيق الآي فون

كيف أخفق سميوني ليلة أمس؟.

هاي كورة_الأتلتي كان سيء, بل سيء جداً جداً, سواء علي صعيد إدارة المباراة من قِبل سيميوني, أو أداء اللاعبين أنفسهم, أو حتي إدارة أهدافها والتعامل معها مع هذا المنطلق, فتشعر بأن الفريق دخل اللقاء بثقة مهزوزة وأداء متذبذب, وظهر أن التعادل جيد جداً للفريق علي الرغم من البدء بثنائي هجومي.

تقريباً حديث سيميوني إنعكس علي لاعبيه في الملعب عندما قال :”لقد جعلنا من المستحيل ممكناً (الفوز بالليغا)، لايمكننا فعله كل سنة”.. تصريح يحمل في طياته نبرة إنهزامية غريبة, وكأنه إكتفي بإعادة إحياء فكرة المنافسة علي اللقب في أذهان جماهيرة ولم يعمل علي ذلك بالفعل!.

ظهرت نية الفريق الدفاعية كعادة الفريق في مواجهة برشلونة وخاصة بالكامب نو, مما يؤكد أهمية التحولات الهجومية والسرعة في الثُلث الأخير, ومع ذلك وجدنا كوستا قد بدأ اللقاء وهوا الأبطئ في التعامل مع التحولات, بجانب ندرة وصول الكرة إليه للعمل حتي كمحطة للفريق!.

صحيح أن البرسا كان له يد في ذلك بسبب الضغط المميز الذي فرضه علي عناصر الأتلتي “بالمناسبة, البرسا من أفضل فرق العالم تطبيقاً للضغط, نوع فريد وغريب تشعر وأنهم يُصيبوا اللاعب بالشلل ويترك الكرة أو يُعطيها لهم “. ولكن لاعبي الأتلتي قاموا بتمريرات خاطئة كثيرة جداً وفي أماكن صعبة جداً.

سوء أداء اللاعبين لم ينعكس فقط في تمريراتهم السيئة بل خصروا معاركهم الخاصة التي لطالما تميزوا بها, فالبرسا فاز بمعظم الإلتحامات الهوائية! 17 إلتحام للبرسا مقابل 8 فقط للأتلي!!, رقم سيء جداً, حتي أنهم عانوا من سلاح البرسا المميز ضد الفرق المتكتلة فعانوا من 47 مراوغة صحيحة للاعب البرسا. أسفر معظهم عن فرص مميزة واخرون عن ضربات حرة أو فرص ضائعة.

توقعت ردة فعل قوية من سيميوني في الشوط الثاني, ولكن الفريق إستمر باللعب بذلك الرتم السئ حتي مع تراجع فالفيردي وترك الكرة لهم واللعب علي المرتدات, الفريق كان مُثقل الخُطي وبطئ جداً جداً !!.. حتي تبديلات سيميوني كانت غريبة بعض الشيء, كوريا كان مطلب ضروري ولكن دخول جاميرو واللعب بثلاثة مهاجمين شيء سخيف “بســــبب” :

1- عدم إرسال أي عرضية مميزة لؤلئك المهاجمين.
2- التباعد الكبير بين الخطوط, فلا يوجد لاعب واحد قادر علي بناء الهجمة بشكل مميز أو إيصال الكرة بشكل سليم, حتي جابي أفضل ممرر كرات في الوسط تم إخراجه. فشعرنا بعزلة الثلاثة مهاجمين عن خط الوسط وخط الدفاع!!..

أما البرسا فقد قدم مباراة دفاعية مميزة, إلتزام واضح من كوتينهو وإنيستا “قبل خروجة”, ومن جوميز وراكيتتش علي صعيد غلق الأظهرة, كذلك نزول سواريز ومساعدته للوسط وبوسكي علي غلق العمق بطرية مميزة.. حتي خط الدفاع فقد طبق مصيدة التسل بشكل جيد “علي الرغم من عدم دفة بعض القرارات”, بجانب توقع أومتيتي تقريباً لمعظم تحركات جريزمان..




التعليقات مغلقة.

جميع الحقوق محفوظة لـ هاي كورة © 2019
76