فالفيردي والواقعية الزائدة عن الحد, تُثير شكوك البرسا حول الموسم. - هاي كورة
  • FaceBook
  • Twitter
  • rss


تابعنا على تويتر حمل تطبيق الاندرويد حمل تطبيق الآي فون

فالفيردي والواقعية الزائدة عن الحد, تُثير شكوك البرسا حول الموسم.

هاي كورة_ اُثيرت الشكوك حلو موسم البرسا خاصة بعدما تقلص الفارق مع الوصيف أتلتكوا إلي 5 نقاط فقط مع مباراة تجمع الفريقين الأحد القادم, وعلي الرغم من المميزات التي أضافها فالفيردي للفريق مثلا التلاجم, والدفاع كمنظومة وتحسين عملية الضغط.

لكن مـا يعيب فالفيردي هي الواقعية الزائدة عن الحد في بعض اللقائات, منذ مباراة سلتا فيجو في الكامب نو التي إنتهت بالتعادل 2/2 والبرسا دخل في دوامة الإرهاق, وأن التدوير أصبح مطلباً ضرورياً. كنا نتغاضي عن ذلك بسبب عدم تجهيز كوتينهو وكذلك إصابة ديمبلي. لكن لـا شيء يغفر لفالفيردي عدم مشاركتهم خاصة وعندما أصبحوا جاهزين الفترة الأخيرة. ناهيك عن عدم إعطاء الثقة اللازمة للاظهرة البديلة,

نعم ديني وسيميدو لا يقدمون ذلك الذي يقدمه ألبا وروبيرتو, خاصة ألبا. ولكن من غير المنطقي أن يلعب ظهيران موسم كامل بدون راحة بسبب إنعدام الثقة في البدائل, وهنا يأتي دور المدرب.. فدانيلو كان يلعب مباريات كثيرة علي الرغم من الضغوط التي لازمته وهذه نقطة تُحسب لزيدان..

تلك الواقعية الزائدة جعلته يُشرك القوام الأساسي فيما لـا يقل عن 90% من مباريات الفريق, إستهلاك ميسي في مباريات قد يحسمها الفريق بدونه, حتي في مباريات خارج الديار كلاس بالماس وهناك معركة بدنية ضد الأتلتي بعد 48 ساعة فقط!!, الأمر لم يتوقف عند هذا الحد فقط.

بل شخصياً أعتقد أن السبب الثاني هوا عدم إيمان الرجل في منظومة الفريق هجومياً بدون ليو, تصريح مثل الذي قاله مارسيلينو مدرب فالنسيا عندما قال :”اُشفق علي أمثالي من المدربين يقضون أياماً للتحضير للمباريات ويأتي ميسي ويدمر كل ذلك بتمريرة”.

فالفيردي تقريباً يعي ذلك بل ويعتمد علي ذلك إعتماد كُلي!. حتي في مباراة إيبار لولـا ميسي لما حقق الفريق الفوز!. إذاً هناك خلل ما في المنظومة الهجومية بدون ليو, المدرب لم يقدم الحلول البديلة ويعتمد بشكل كبير علي ميسي كأسلافه وهذا خطأ فادح, فحتي إن إستمر ميسي بدون أي إصابات فأنه سيعاني من الإرهاق حتماً مع ضغط المباريات القادمة!.

سأعيد وأكرر الجملة التي ذكرتها في 11 فبراير, فالفيردي لم يحقق شيء بعد وهوا يعلم ذلك, إما القبض علي كل شيء هذه الفترة, أو كابوساً يخشي عشاق البرسا تخيله.. وتعامل إرنيستو مع الضغوط هذه الفترة اظن أنه من سيحدد حدوث أحد الخيارين..




التعليقات مغلقة.

جميع الحقوق محفوظة لـ هاي كورة © 2019
80