ميسي يعاني من ضغط عصبي مؤخراً .. 4 مواقف توضح ذلك ! - هاي كورة
  • FaceBook
  • Twitter
  • rss


تابعنا على تويتر حمل تطبيق الاندرويد حمل تطبيق الآي فون

ميسي يعاني من ضغط عصبي مؤخراً .. 4 مواقف توضح ذلك !

Argentina's Lionel Messi stands during a 2018 World Cup qualifying soccer match against Colombia in San Juan, Argentina, Tuesday, Nov. 15, 2016. (AP Photo/Victor R. Caivano)

هاي كورة _ من صفات القائد أن يكون أكثر اللاعبين غيرة على القميص الذي يدافع عنه، تراه عصبياً ومشدوداً في كثير من الأوقات، يظهر ذلك في اللعبات المشتركة، يظهر في نقاشه مع حكم المباراة، يظهر أكثر عندما يخسر فريقه، وهي أهم صفة في صفات القائد، أنه لا يحب الخسارة أبداً.

 

ليونيل ميسي حالياً هو قائد المنتخب الأرجنتيني، ويعتبر قائد برشلونة في ظل غياب إنييستا، لذلك ترى ليونيل في أوقات كثيرة عصبياً، ويظهر ذلك عليه في أكثر من موقف، وأخرها دفاعه عن زملائه بعد مباراة صباح اليوم للمنتخب الأرجنتيني أمام كولومبيا، في مؤتمر صحفي أمام أعين جميع الصحفيين.

 

1- إشتعال ميسي غضباً بعد الهزيمة أمام مانشستر سيتي

edsfsf

بعد الهزيمة أمام مانشستر سيتي في الجولة الرابعة من دوري أبطال أوروبا، خرج ميسي غاضباً بعدما سمع بعض الإهانات من أحد أفراد فريق مانشستر سيتي، ميسي ذهب لغرفة خلع الملابس كما أفادت بعض الصحف، وصرخ في وجه الجميع مطالباً “الجبان” الذي أطلق العبارات المهينة، أن يشهر عن وجهه، قبل أن يهدئ من روعه زميله ومواطنه سيرجيو أجويرو.

 

2- عصبية ميسي في مباراة إشبيلية

edsfsf

في مباراة إشبيلية، كان ميسي يمر بضغط عصبي كبير، بعد الهزيمة امام السيتي، ظهر من خلال عصبيته على حكم المباراة وإلقاء الحذاء على الأرض، مما جعل البعض يستنكر أفعال ليو، الغير معتادة منه.

 

3- رد فعله بعد الهزيمة من البرازيل في الكلاسيكو

cw_0wzkweaazhui

بعد الهزيمة امام البرازيل في الكلاسيكو، خرج ميسي بتصريح ناري، منتقداً أداء المنتخب بما فيهم هو، قائلاً “نحن نستحق الخسارة، وكادت النتيجة تكون أكثر من 3-0، علينا تغيير هذا المستوى المقرف الذي نقدمه”.

ليو لم يكن بهذه الحالة من قبل، لم يتحدث بهذه اللهجة، لكن ما يمر به من عصبية، جعله يخرج بهذا التصريح الغريب نوعاً ما عن ميسي، لكنه في حقيقة الأمر، صحيح وواقعي.

 

4- موقف ميسي بعد الفوز على كولومبيا

a

هُنا طفح الكيل، خرج ليو مصطحباً جنوده معه، حاملاً الميكرفون موجهاً خطاباً تاريخياً للصحفيين الأرجنتينيين، مدافعاً عن جنوده، جميع اللاعبين الذي تم الهجوم عليهم بعد النتائج الأخيرة، وأكد ميسي على أنه سيدافع عنهم وعن أسرتهم التي طالها الأمر، وهم ليسوا معنيين بالشئ، ميسي دافع عن اللاعبين ودافع عن نفسه، ثم ترك المكيرفون وغادر، لم ينتظر سؤالاً منهم، هو الذي وجه السؤال والإجابة.

 

قد يكون ما قام به ميسي، يؤكد الفترة الصعبة التي كان يمر بها، الشد العصبي بسبب رغبته في تحقيق شئ لمنتخب بلاده، وفريقه الذي يعاني ونتائجه متذبذبه منذ بداية الموسم، لذلك كان على ميسي أن يخرج ويتحدث هذا الحديث التاريخي.




التعليقات مغلقة.

جميع الحقوق محفوظة لـ هاي كورة © 2020
86