أبيدال : مرضي لم يكن محض صدفة - هاي كورة
  • FaceBook
  • Twitter
  • rss


تابعنا على تويتر حمل تطبيق الاندرويد حمل تطبيق الآي فون

أبيدال : مرضي لم يكن محض صدفة

1388501029120

لا يزال اريك ابيدال محتفظاً بذكريات جيدة و جميلة في برشلونة و بفترة نجاحه مع النادي. بعد موسم جيد له مع موناكو، أبيدال مقتنع بأن مرض الكبد الذي أصيب به لم يكن من قبيل الصدفة : ” هذا المرض الذي أصبت به لم يكن من قبيل الصدفة. أنا أره كتحدي وضعه الله لي ” .

تحدث أبيدال إلى’ CNN’، و أكد أن معركته ضد سرطان سمحت له أن يفكر في الكثير من الأشياء بالحياة و قال أن “لكل شخص مصيره، لدينا جميعا مهمة على الأرض و علينا مساعدة الناس. ”

و اعترف لاعب برشلونة السابق أنه ” كان من الصعب جداً أن أعود ولكن الرياضة هي التي أعطتني هذه القوة الذهنية للقتال ” وقال انه يتذكر دائماً كل المودة و الدهم الذي تلقاه من زملائه، المنافسين والمشجعين في أصعب لحظات حياته. “أتذكر كل شيء. و ساعدني ذلك كثيراً ،كنت موضع تقدير في كاتالونيا و برشلونة “.

واحدة من ذكرياته الجميلة بعد شفائه قبل عودة المرض من جديد، هي نهائي دوري ابطال اوروبا على ملعب ويمبلي، عندما سلم له كارليس بويول شارة الكابتن و طلب منه رفع الكأس. ذكرى لن تمحى أبداً و ستبقى في أذهان أبيدال : “لقد كانت لحظة خاصة. لا يستطيع كل شخص الفوز بدوري أبطال أوروبا، ناهيك عن فرصة خاصة لرفع الكأس ” و اعتبر لفرنسي ذلك أنه ” امتياز و شرف مطلق، سأظل ممتنا و شاكراً لزملائي دائما على هذه اللفتة ” .

و وجه أبيدال كلمات حب و امتنان ل داني ألفيس، رفيقه الحميم في برشلونة الذي لا يزال على علاقة كبيرة معه، وقال عن اللاعب البرازيلي الذي أراد التبرع له بجزء من كبده : ” لا يزال شخصا مهما في حياتي ” . الصداقة لا تزال قوية على الرغم من المسافة الحالية بينهما. ابيدال يقدم مستويات جيدة في دفاعات موناكو بعد عودته للعب و رحيله عن برشلونة : “لم يكن قرارا سهلا ولكن من المهم أنني بدأت هنا. لقد قدم لي موناكو الكثير، تعاملوا معي كلاعب محترف “.

 

وفاء لغلام – هاي كورة




التعليقات مغلقة.

جميع الحقوق محفوظة لـ هاي كورة © 2019
72