ميسي ومارادونا …صلاح والعشر خشبات ! - هاي كورة
  • FaceBook
  • Twitter
  • rss


تابعنا على تويتر حمل تطبيق الاندرويد حمل تطبيق الآي فون

ميسي ومارادونا …صلاح والعشر خشبات !

هاي كورة_ في تقرير سابق تحدثنا عن إن ميسي لم يخسر كثيرا في الكوبا بسبب مواقفه ضد اللجنة المنظمة وهذا ماذكرناه سلفا .

يعتقد الكثيرون إن الأرجنتين متيمة بمارادونا لأنه بطل العالم 1986 ولكن القصة أبعد من ذلك فالأرجنتينيين أحبوا مارادونا لأنه شبههم …يغضب ويشتم ويثور وينتقد أي حكم يظلمهم في المباريات ويأكل ويشرب ويخرج ويسكر مثلهم .

شعروا معه بأنه لايتكبر عليهم وإنه حتى مع غنائه الفاحش سابقا كان يرقص معهم ….مارادونا كان حلم في قلب كل أرجنتيني لذلك أحبوه ولايزالوا يعتبروه ملهمهم.

ميسي فعل كل شيء ولكن كان دائما هناك شيء مفقود بينه وبينهم ..حاول ميسي ان يتقرب منهم ويقاتل من أجل الفوز ببطولة لعله يربح قلوبهم ولم يستطيع.

ميسي أخيرا بدأ يدرك إن مارادونا أولا وأخيرا وإنه من أجل ذلك يجب أن يكون لديه كرامة لذلك أطلق العنان لغضبه وتحدث بلسان كل أرجنتيني.

ميسي قال “أنتم تجهزون البطولة للبرازيل …حسنا هي لكم ولن أشارككم في هذه المسرحية القذرة “هنا لم يغضب الأرجنتينين من الخروج من الكوبا ولم يغضبوا من سوء مستواه ولكنهم أخرج مابداخلهم وبالتالي لم يغضبوا منه.

في جانب آخر من العالم …أحب المصريون صلاح لأنه كان في البداية شبههم …فقير يجتهد حتى يصبح من أغني أغنياء كرة القدم ولكنهم بعد ذلك أدركوا إنه تغير ولم يعد يشبههم وزاد الطين بلة كل ماحدث في أفريقيا ودعم وردة وهكذا.

المصريون لم يغضبوا من صلاح بسبب البطولة بالعكس لو صلاح كان كما عودهم سابقا كانوا سيحدوا الحجج بأن المدرب ضعيف ولاعبين ضعاف…كانت ستخرج نظرية صلحا والعشر خشبات بسهولة … ولكن مشكلة صلاح إنه إنفصل عنهم فجأة وبالتالي تحول صلاح لميسي في عيون المصريين !!!




التعليقات مغلقة.

جميع الحقوق محفوظة لـ هاي كورة © 2019
73