مقال تكتيكي.. كيف ينظر أليجري والعبقري خوانما ليو لعَبدة النتائج. - هاي كورة
  • FaceBook
  • Twitter
  • rss


تابعنا على تويتر حمل تطبيق الاندرويد حمل تطبيق الآي فون

مقال تكتيكي.. كيف ينظر أليجري والعبقري خوانما ليو لعَبدة النتائج.

هاي كورة_لقد حقق الفريق A الفوز بالأمس علي الفريق B, اذاً الفريق A هوا الأفضل!.. اسوء معادلة رياضيات وإن كانت الرياضيات بريئة كبراءة الذئب من دم ابن يعقوب من تلك المعادلات القميئة التي تتناقلها الألسن وتلك الطريقة التي تفكر بها العقول.

العبقري المنسي خوانما ليو إعتاد أن يقول لتلك الفئة ان ما يجب تحليله هوا العملية وليس النتيجة!. نحن مخطئون بتفسير ما إنتهي بشكل سيء بدلاً من تحليل (كيف) إنتهي بذلك الشكل السيء..

علي سبيل المثال سيميوني فعل المستحيل وصعد نهائي دورى الأبطال بعد إقصاء البايرن, اذاً وبالتبعية ففريق بايرن بيب هوا اسوء بايرن في تاريخ مشاركات الفريق بالأبطال, بجانب أفضلية الأتلتي المطلقة علي جميع الأصعدة. بل وأن الإسلوب الدفاعي أسمن وأغني من جوع الفلسفة الهجومية!.

تلك هي النتيجة والمحصلة النهائية التي ينظر إليها البعض, الذين قال عنهم ماكس أليجري متذمراً بأنهم يستطيعون شراء الجريدة في الصباح التالي ومعرفة النتيجة بدلاً من إضاعة 90 دقيقة من وقتهم بمشاهدة المباراة بما أنها ليست الأهم!.

في ذلك اليوم إستطاع بايرن بيب أمام فريق هوا الأقوي علي الصعيد الجماعي والدفاعي في ذلك الموسم بإمتياز أن يقوم بـ 12 محاولة علي المرمي في أول 25 دقيقة فقط!! وعلي مدار 35 دقيقة قد قام بـ15 محاولة, تسجيل هدف والحصول علي ركلة جزاء أضاعها مولر!!.
في المباراة بشكل عام قام الفريق بـ 31 محاولة ولكنهم تحطموا علي صخرة الرعونة وتألق اوبلاك وسوء التوفيق كذلك.

لنعود لخوانما ليو الذي يُزيدُنا في البيت شعراً قائلاً بأن تلك الفئة تلغي العمل الكبير للمدرب بإختياره أداة معينة لتنفيذ افكاره بالملعب ويتحول من محلل وقتها إلي ناقد..

فعلي سبيل المثال إستطاع بيب وبالرغم من إفتقاده لخدمات روبن للإصابة ان يخلق لكوستا حالة 1 ضد 1 في أغلب الأوقات ضد فريق منظم جداً ويتحرك ككتلة واحدة! بل وإستطاع ان يضرب أتلتكوا سيميوني (بجلالة قدره) من العمق اكثر من مرة!!.

وفي محاولة بائسة لإقناع تلك الفئة بالنظر إلي المباراة بشكل أعمق وترك تلك الطريقة العقيمة في التفكير يخرج سيميونى مُعلقاً عل اللقاء والعرق يتصبب من جبينه بأنها كانت أصعب مباراة لعبها في حياته, بل أصعب فريق واجهه خلال مسيرته التدريبية.. ولكن كما قال ليو عندما يتحول الشخص من محلل إلي ناقد فستصبح الأراء في قمة السطحية والرجعية.




التعليقات مغلقة.

جميع الحقوق محفوظة لـ هاي كورة © 2018
82