تحليل بالصور …كيف خسر زيدان اول نقطتين في الدوري - هاي كورة
  • FaceBook
  • Twitter
  • rss


تابعنا على تويتر حمل تطبيق الاندرويد حمل تطبيق الآي فون

تحليل بالصور …كيف خسر زيدان اول نقطتين في الدوري

 

 

 

هاي كورة_ انتهت ملحمه مدريد وفالنسيا مساء الاحد بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما لكل فريق ليقتسما النقاط في يوم مُثير ومباراه ملحميه. ولكن كيف استطاع مارسلينو فرض التعادل علي زيدان في معقل البرنابيو هوا ما سنتعرف عليه الأن.

مدريد بالطبع يمتلك الجوده الأفضل حتي في ظل الغيابات التي يعاني منها الفريق بجانب الحاله العامه التي تتسم بالنشوه والثقه بين صفوف الفريق, ولكن مارسيلينو قام بدراسه مدريد جيداً وعلم بنقاط الضعف وقرر الضغط عليها. نقطه ضعف مدريد كانت في خط دفاعه الذي لم يؤثر فقط علي شكل الفريق دفاعياً ولكن هجومياً ايضاً. كاسميرو وعلي الرغم من تقديمه مباراه ممتازه ولكن مازالت مهام قلب الدفاع جديده عليه لذلك كان سيء التمركز في بعض الأحيان خاصةً في الهدف الأول.

مارسيلينو جعل رودريجو وزازا يُطبقون الضغط العالي علي دفاعات مدريد وهناك سببين لذلك. الأول ان يجعل دفاع مدريد يرتكب الأخطاء نظراً لعدم ثبات ناتشو في التشكيل الأساسي وايضاً لمغالطه كاسميرو الذي يتواجد في مركز غريب عليه. والثاني كي يمنع بناء الهجمه بسكل سليم من الخلف ولكي يضطر مودريتش للنزول بقرب قلبي الدفاع لكي يتمكن من الصعود بالكره مما يؤدي لقله الكثافه العدديه لصالح مدريد في الأمتار الأخيره والعكس بالنسبه لعناصر فالنسيا

مدريد في حاله كسر الضغط كان يعتمد إعتماد كلي علي الأطراف, العمق به كثافه كبيره لا تصلح للإختراق لذلك فتح الملعب وتوسيعه كان مطلب ضروري جداً وقد افلح كثيراً وصنع لاعبي مدريد الكثير من الفرص من الأجنحه خاصةً في الشوط الأول ولكن رعونه كريم وجاريث وضعت الريال في موقف صعب. علي النقيض فالنسيا استفاد كثيراً من ثقل لاعب كباريخو وجودته العاليه علي الكره والتمرير الدقيق في كسر حاجز الضغط من لاعبي مدريد. فكانت تمريره واحده كفيله بخلق مشاكل جمه في دفاعات مدريد

الريال اليوم عاني من رعونه مهاجميه خاصةً كريم الذي عانده الحظ احياناً وقراراته خاطئه احياناً اخري. فالنسيا استفادت بشده من غياب رونالدو وغياب عنصر هام جداً كالحسم امام المرمي وهذا سبب اخر من ضمن اسباب فقدان الريال لنقطتين. كجوندوبيا ايضاً اليوم تشعر وانه وُلد في إسبانيا ويلعب لفالنسيا منذ وقت طويل فقد قدم مباراه في غايه الروعه وحد من خطوره وسط مدريد في كثير من الأحيان. كذلك جناحي فالنسيا جايا وسولير كانوا مميزان جداً في التحولات الهجوميه واستغلوا سرعته لضرب دفاعات مدريد والتسبب في الضرر.

مدريد لم يكن سيئاً ولكنه اصطدم بخصم يعلم نقاط ضعفه وحاول إستغلالها بجانب بعض التوفيق ليخرج بتلك النتيجه من قلب البرنابيو وليفرص التعادل علي زيدان ويُفقده نقطتين ثمينتين..




التعليقات مغلقة.

جميع الحقوق محفوظة لـ هاي كورة © 2019
76