“قبل الكان”| تونس أبطال أفريقيا 2004 .. أين هم الأن ومن منهم مازال يلعب كرة القدم؟ - هاي كورة
  • FaceBook
  • Twitter
  • rss


تابعنا على تويتر حمل تطبيق الاندرويد حمل تطبيق الآي فون

“قبل الكان”| تونس أبطال أفريقيا 2004 .. أين هم الأن ومن منهم مازال يلعب كرة القدم؟

هاي كورة _ يستعد المنتخب التونسي لخوض بطولة كأس الأمم الأفريقية، التي ستنطلق في الجابون، الثلاثاء القادم، وستكون هذه البطولة هي الثامنة عشر، التي يشارك فيها نسور قرطاج.

 

المنتخب التونسي يقع في مجموعة نارية، وهي المجموعة الثانية، التي تضم الجزائر وزيمبابوي والسنغال، وستكون أولى مبارياته أمام المنتخب السنغالي يوم الأحد المقبل.

 

لم يحقق نسور قرطاج سوى بطولة واحدة فقط في تاريخهم بالبطولة، حينما إستضافوا البطولة في 2004، والتغلب على المنتخب المغربي في النهائي بثنائية مقابل هدف.

 

تألق العديد من النجوم في هذه البطولة مع المنتخب التونسي، على رأسهم القائد راضي الجعايدي، ورياض بوعزيزي، وحاتم الطرابلسي، بالإضافة للمهاجم البرازيلي الأصل دوس سانتوس، والموهوب زياد الجزيري.

 

كل هذه الأسماء، بمجرد سماعها تتذكر صوت المعلق التونسي عصام الشوالي، الذي كان يصرخ متأثراً بمنتخب بلاده، مع الأجواء الجماهيرية الرائعة الذي قدمها الجمهور في المدرجات، والتي كانت من أهم العوامل التي ساعدت الفريق، فهل تعلم أين هؤلاء النجوم حالياً، ومن منهم مازال يلعب كرة القدم ؟  .. فيما يلي نوضح لك ذلك.

 

-المدرب: روجية لومير

 

قاد لومير المنتخب التونسي للفوز بالبطولة، بعد تحقيقه بطولة يورو 2000 مع المنتخب الفرنسي، لكنه رحل بعد الخروج في بطولتي 2006 و 2008، من نفس الدور، ربع النهائي.

 

يعمل لومير صاحب الـ75 عاماً، حالياً في نادي شباب قسنطينية الجزائري.

 

-الحارس : علي بومنيجيل

 

شارك بومنيجيل الذي كان يلعب لنادي روين الفرنسي في ذلك الوقت، في 5 مباريات من أصل 6 في البطولة، وساهم في تأهل الفريق إلى النهائي، بعد تألقه في صد ركلة الشاب بيتر اوديمنجي، في ركلات الترجيح، بمباراة نصف النهائي أمام نيجريا.

 

بومنيجيل يعمل حالياً مساعد مدرب بالمنتخب الصيني، منذ عامين، بعد إعتزاله لكرة القدم في سن الـ40 عاماً، بفريق الإفريقي التونسي.

 

 

-المدافع: خالد بدرة

 

خالد كان هو قائد الفريق في البطولة، وكان يلعب في ذلك الوقت لفريق لفريق الترجي الرياضي التونسي، وغاب عن المباراة النهائية أمام المغرب، بعدما حصل على الإنذار الثاني في مواجهة نيجيريا بنصف النهائي، في المباراة التي سجل فيها هدفاً لفريقه من ركلة جزاء.

 

إعتزل خالد كرة القدم وهو في سن الـ36 بنادي الترجي التونسي في عام 2009، ويتقاعد حالياً بدرة، بعد فترة تدريب قصيرة مع فريق الأهلي السعودي، ومازال مرتبطاً بشكل كبير معهم، ويعتبر من ضمن خطط الزعيم لمنصب المدير الفني في المستقبل.

 

 

-المدافع: كريم حقي

 

شارك كريم في البطولة وهو في عمر الـ20 كلاعباً لفريق النجم الساحلي، وكان أصغر لاعبي المنتخب التونسي في ذلك الوقت، بعدما قرر المدرب روجي لومير، أن يضمه ويشركه في جميع المباريات، ورغم صغر سنه في ذلك الوقت، لكنه كان أكثر لاعب شارك في البطولة بعد دوس سانتوس، بفارق دقائق قليلة.

 

كريم لايزال يلعب حتى الأن، ويشارك مع فريق سانت جالين في الدوري السويسري.

 

 

-الظهير الأيمن: حاتم الطرابلسي

 

كان حاتم من أبرز النجوم في البطولة، وتوقع الكثيرون تألقه، لأنه كان معروف للعديد من متابعي كرة القدم، بعد تألقه مع أياكس الهولندي في ذلك الوقت، ولعب 5 مباريات في البطولة.

 

أعتزل حاتم الطرابلسي في عام 2008 مع نادي الهلال السعودي، ويعمل حالياً محلل بشبكة قنوات بي إن سبورتس.

 

 

-المدافع: رياض البوعزيزي

 

صخرة الدفاع التونسي، الذي كان يشبه البرتغالي فيرناندو كوتو، شارك في البطولة وهو لاعباً لجازي عنتاب سبورت التركي، وخاض جميع مباريات البطولة، وهو بعمر الـ31.

 

أعتزل البوعزيزي كرة القدم في عام 2008 مع نادي البنزرتي التونسي، ويعمل حالياً بالإتثمار العقاري، وأنشئ مؤخراً أكاديمية كرة قدم للأطفال، بمدينة ماطر “مسقط رأسه”.

 

 

-المدافع: راضي الجعايدي

 

الوحش راضي الجعايدي وأحد أفضل المدافعين في تاريخ أفريقيا، كان له دوراً هاماً في البطولة، شارك وهو لاعباً للترجي التونسي، وخاض 5 مباريات في البطولة.

 

أعتزل الجعايدي في عام 2012 وهو لاعباً لساوثهامتون، في سن الـ37 عاماً، ويعمل حالياً مدرب لفريق الشباب في النادي الإنجليزي، وحصل على الكأس معهم في الموسم قبل الماضي.

 

 

-لاعب الوسط: مهدي النفطي

 

شارك النفطي في البطولة وهو لاعباً لفريق راسينج سانتندير الإسباني وكان من نجوم الفريق في ذلك الوقت، وخاض 5 مباريات مع النسور.

أعتزل النفطي في عام 2014 وهو لاعباً لفريق قادش، ويعمل حالياً مدرب لفريق مرابيلا الذي تأسس عام 97، ويلعب حالياً في الدرجة الثانية الإسبانية.

 

 

-لاعب الوسط: جوهر المناري

 

ظهر المناري في 5 مباريات بالبطولة، وسجل هدفاً في مرمى السنغال بربع النهائي، وكان لاعباً في ذلك الوقت، للترجي الرياضي التونسي.

وأعتزل المناري كرة القدم في 2011، وهو في عمر الـ35 عاماً، ولا يعمل في مجال كرة القدم بعد الاعتزال.

 

 

-لاعب الوسط: عادل الشاذلي

 

شارك الشاذلي لاعب فريق سوشو الفرنسي في ذلك الوقت، في 5 مباريات بالبطولة، وبعد تألقه اللافت مع النسور، تعاقد معه نونبرج الألماني في نهاية هذا الموسم.

 

أعتزل الشاذلي في عام 2013  وهو لاعباً لفريق الرياض البيضاوي المغربي وهو في عمر الـ37 عاماً، ويعمل حالياً مدرب لفريق يُدعى “اس بروفانس” بدوري الهواة الفرنسي.

 

 

-صانع الألعاب: سليم بن عاشور

 

خاض سليم بن عاشور البطولة في 2004، وهو بعمر الـ22 عاماً، وكان يلعب في صفوف باريس سان جيرمان، وشارك في 5 مباريات، وسجل هدفاً في مرمى غينيا بدور المجموعات في مباراة التعادل 1/1.

 

يلعب الأن سليم في فريق مارتينج الفرنسي، الذي ينشط في دوري الدرجة الرابعة، وهو بعمر الـ35 عاماً.

 

 

-المهاجم: زياد الجزيري

 

ظاهرة البطولة، لاعب عنتاب سبورت التركي، الذي سجل هدفين في 5 مباريات خاضهم مع النسور، منهم هدف الفوز في النهائي أمام المغرب.

 

أعتزل زياد في 2008، وهو في عمر الـ29 عاماً، بعد الفوز بالدوري الكويتي مع نادي الكويت، ويعمل حالياً مديراً رياضياً لنادي النجم الساحلي التونسي.

 

 

-المهاجم: فرانسيلودو سانتوس

 

دوس سانتوس كان هداف المنتخب التونسي في البطولة، ويتذكر الكثير من المتابعين هذه البطولة بأسم اللاعب البرازيلي الأصل، الذي سجل 4 أهداف، منها هدف في المباراة النهائية، وكان لاعباً في ذلك الوقت لفريق سوشو الفرنسي.

 

أعتزل دوس سانتوس وهو في سن الـ37، بعد إنتهاء الموسم الماضي مع بورينتروي السويسري، ولم يمضي على إعتزاله عام.




التعليقات مغلقة.

جميع الحقوق محفوظة لـ هاي كورة © 2017
64